الخميس، محرم 06، 1428

كيف تتغلب على مشكلة الشرود الذهني؟؟؟؟

منذ فترة ليست بالقصيرة بدأت أعاني من مشكلة عدم التركيز والشرود في أفكار متقلبة بدون التركيز على موضوع بعينه. والتالي لا أتمكن من انهاء أي عمل ابدأ به وينتهي اليوم بدون انجاز يذكر وشعور مستمر بالتعب وتأنيب الضمير ......
بحثت في الانترنت عن أي طريقة أو نصيحة تساعدني على التركيز، ووجدت في هذا الموقع سبعة نصائح، سأذكرها هنا من تعليق على كلا منها:

1- جرِّب أن تركّز على شيء معيّن لفترة طويلة نسبياً ، علّق نظراتك على لوحة فنّية معلّقة على الجدار .. ادرس كلّ دقائقها في اللون والظلال والحركات واللفتات حتى لا تغادر شيئاً منها .. ثمّ اغمض عينيك وراجع اللوحة في ذهنك .. اُنظر كم التقطت منها وكم فاتك ، وأعد المحاولة ، فإن هذا التمرين سيغرس فيك حالة التركيز .
"تمرين مفيد جدا خاصة اني في الفترة الاخيرة بدت أفقد التركيز في التفاصيل على نحو مخيف، لدرجة أني في احد المرات جاء فيها شخص في مكان عملي للأستفسار عن بعض الامور المتعلقة بالعمل، تحدثت معه لمدة 20 دقيقة تقريبا وعندما غادر سألتي زميلة لم تحضر اللقاء عن شكل هذا الشخص ببساطة لم استطع تذكر اي شئ عنه! لدرجة أني لم اعرفه عندما عاد في اليوم التالي!! بالطبع اتذكر تفاصيل الحديث الذي دار بيننا ولكني لم افكر حتي مجرد التفكير في الانتباه إلى ملامح وجهه أو ماذا كان يلبس.لهذا أنا بحاجة ماسة لمثل هذا التمرين"

ب . طريقك المعتاد الذي تمشيه أو تقطعه من البيت إلى المدرسة وبالعكس ، حاول أن تستذكره بقعة بقعة ومعلماً معلماً ، فهذا التمرين سينمّي لديك أيضاً حالة الانتباه والاستذكار ، ذلك أنّ التركيز وشدّ الانتباه يشبه إلى حدّ كبير أيّة قوّة عضلية أو عقلية تنمو بالمراس والمداومة ، وحتى تنشط ذاكرتك درِّبها ومرِّنها دائماً في التقاط المعلومات ومراجعتها لأ نّك إذا أهملت ذلك أصيبت الذاكرة بالضمور .
"هذا التمرين ظننت أنه عبث ولن يفيد بشئ ولكن عندما جربته أكتشفت أنه مفيد، وأكتشفت إيضا أن الكثير من التغيرات والتطورات حصلت في المباني والمحلات التي أمر بها كل يوم !!!"

ج . لا تنتقل من فكرة إلى فكرة بسرعة .. أطل الوقوف عند فكرة معيّنة .. استغرق فيها ، كما لو كنت تتأمّل مشهداً أمامك .. فهذا يساعدك على التركيز وتثبيت الانتباه وجمعه .
"هذه هي مشكلتي بالاساس .... "

د . تتبّع موضوعاً ما ، أو حدثاً ما خطوة خطوة ، منذ ولادته وحتى ختامه ، تابع أخبار زلزال وقع في منطقة معيّنة ، أو حريق شبّ في إحدى الغابات ، أو عدوان عسكري على مدينة أو دولة ، فالمتابعة وملاحقة التطورات والتفاصيل تثري في عملية التركيز .
"هذا التمرين مع أخبار عالمنا العربي هذه الايام، لن يؤدي بي إلا إلى مزيد من الاكتئاب .... لن اطبقه"
هـ . احتفظ بدفتر مذكرات صغير (أجندة) .. دوّن فيها ما تريد القيام به من نشاط ، أي قائمة بأعمال النهار ومسؤولياتك .. أو اكتب على ورقة أو قصاصة ما تنوي عمله قبل أن تخرج من البيت ، وراجعها باستمرار ، وأشِّر على ما تمّ إنجازه .
"فكرة مفيدة، والممتع فيها هذا الجزء -->> وأشِّر على ما تمّ إنجازه ."

و . قوّ حافظتك في حفظ القرآن والأحاديث الشريفة والحكم وأبيات الشعر الجميلة ، والنكات الظريفة ، والقصص المعبّرة ، فإنّ الذاكرة إذا قويت في جانب فإنّها يمكن أن تقوى في جانب آخر .

"إن شاء الله ...."

ز . وجِّه اهتمامك بما يقوله محدّثك لا بما يلبسه أو بما تحمله من ذكريات الماضي عنه .. واحصر ما يقوله في نقاط .. ويمكنك أن تعمد إلى كتابة ملخص بما يقول حتى تتمكّن من الردّ على كل النقاط أو أهم ما ورد في حديثه .
"أحد مشكلتي أني أطبق هذا بشكل زائد عن الحد، يجب أن أركز إيضا في الشخص الذي اتحدث إليه، على الاقل حتى اتذكره إذا ما قابلته مرة ثانية !!"

هناك 3 تعليقات:

Highlander يقول...

Welcome to the blogosphere. It's wonderful to see you post in Arabic. I wish you all the best and you will enjoy the Libyan bloggers and the other bloggers too. :)

Misratia يقول...

Thank you for the kindly welcome :)

Yes, I prefer posting in Arabic, however I may post in English some other time;

shrief hassan يقول...

جزاكم الله خيرا